آخر أخبار صحيفة زجول الإلكترونية

الاثنين، 28 مارس، 2016

الجبير: إذا أرادت إيران إنهاء التوتر فعليها مراجعة سياساتها في المنطقة


في مؤتمر صحافي مع وزيرة خارجية جنوب إفريقيا


من لقاء وزير الخارجية مع نظيرته الجنوب إفريقية أمس في الرياض. «واس»



رانيا القرعاوي من الرياض

أكد عادل الجبير وزير الخارجية أن المعارضة السورية ملتزمة بالمرحلة الانتقالية في سورية، ولكن النظام السوري هو من كان يماطل بها، واعتبر أن المرحلة الآن هي مرحلة كشف حسن نوايا وجدية النظام السوري في الالتزام بمبادئ جنيف1.. مؤكدا أن مباحثات فيينا تسير بالشكل الصحيح.

وثمن الجبير خلال مؤتمر صحافي في قصر المؤتمرات بالرياض مع مايتي نيكوانا ماشابان وزيرة العلاقات الدولية والتعاون في جنوب إفريقيا ما يقوم به إسماعيل ولد الشيخ أحمد المبعوث الأممي في اليمن من تقريب للمواقف بين الفئات المختلفة التي تسعى للوصول لحل للأزمة اليمنية وفق قرار الأمم المتحدة 2216.

وأشار إلى أن التبادل التجاري بين السعودية وجنوب إفريقيا زيادة بمعدل 20 في المائة سنويا، معربا عن أمله في أن تسهم الزيارة الحالية والاتفاقيات التي وقعت في نمو العلاقات التجارية والوصول لمستوى الشراكة الاستراتيجية بين البلدين.

وردا على ما صرح به حسن روحاني الرئيس الإيراني عن رغبته في إنهاء التوتر في العلاقات بين السعودية وإيران عن طريق الحوار، نوه الجبير بأن تصرفات إيران هي التي تحدد طبيعة العلاقات مع السعودية فمنذ 35 عاما وإيران تدعم الإرهاب وتطبق سياسة الاغتيالات وتحاول إفساد موسم الحج، فإذا أرادت فعلا إنهاء التوتر عليها مراجعة سياساتها التي تستهدف زعزعة الأمن في المنطقة.

ونوه الجبير بأن الزيارة المرتقبة للرئيس الأمريكي باراك أوباما للسعودية ليس لها علاقة بتصريحاته الأخيرة التي استهدفت السعودية، ولكن هي زيارة لاستكمال ما بدأته الولايات المتحدة الأمريكية مع دول الخليج في قمة كامب ديفيد التي عقدت في أمريكا العام الماضي، موضحا أن العلاقات السعودية الأمريكية علاقات استراتيجية وطيدة تزداد عمقا في كل مرحلة منذ لقاء الملك عبد العزيز مع الرئيس الأمريكي فرانكلين روزفلت.

واعتبر أن اللقاء المرتقب سيناقش تعزيز منظومة مضادة للصواريخ في دول الخليج وتبادل المعلومات الاستخباراتية بين دول الخليج وأمريكا وتأكيد التزام أمريكا بدعم حلفائها في الخليج وتعميق العلاقة بين البلدين.

وأشاد بموقف جنوب إفريقيا من القضية الفلسطينية وتأييدها لحق الشعب الفلسطيني بإقامة دولة مستقلة متطرقا إلى المواقف المتشابهة بين البلدين في طريقة علاج الأزمة السورية واليمنية بالمنطقة. من جهتها، اعتبرت مايتي نيكوانا ماشابان وزيرة العلاقات الدولية والتعاون في جنوب إفريقيا الزيارة كانت ناجحة على الصعيد الاقتصادي والأمني والسياسي والثقافي، حيث تم توقيع اتفاقيات ثنائية تستهدف رفع التبادل التجاري بين البلدين ودعم الاستثمارات الجنوب إفريقية بالسعودية على المستويات كافة من الشركات الكبيرة والعملاقة إلى الشركات المتوسطة والصغيرة، كما تستهدف تقوية العلاقات بين البلدين ورفع مستوى التشاور الأمني والسياسي والاتفاق على مكافحة الإرهاب عالميا.. وقالت إنها تتطلع لتعميق العلاقة بين البلدين بمؤتمر قمة العشرين المقبل والعمل معا على تنفيذ أجندة التنمية لكل من البلدين.

وكان عادل الجبير وزير الخارجية استقبل أمس في قصر الملك سعود بالرياض، مايتي نكوانا ماشاباني وزيرة خارجية جنوب إفريقيا. وجرى خلال الاستقبال بحث عدد من الموضوعات والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق