آخر أخبار صحيفة زجول الإلكترونية

الخميس، 17 مارس، 2016

حرب الصدر والمالكي تستتفر القوات العراقية


الجزيرة نت
تشهد العاصمة العراقية بغداد انتشارا أمنيا كثيفا قرب مداخل "المنطقة الخضراء" التي تضم مقار الحكومة والبرلمان، قبل اعتصام مفتوح دعا له زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر غدا الجمعة.
وانتشرت قوات "مكافحة الإرهاب" والجيش العراقي في ساحة التحرير وسط العاصمة وعلى الجسور والمداخل المؤدية إلى المنطقة الخضراء، كما بدأت عمليات تفتيش دقيقة للحافلات.

ونقلت وكالة الأناضول عن ضابط في الشرطة العراقية قوله إن "تعليمات صدرت من المراجع الأمنية العليا في البلاد بدخول الوحدات العاملة في بغداد بحالة استعداد تام لأي طارئ".

وأشار الضابط إلى أن قوات مكافحة الشغب استقدمت إلى المنطقة قبل يوم واحد من الاعتصام الذي دعا له الصدر، وقال إن "الوضع الأمني متشنج في العاصمة، وهناك مخاوف من حدوث الأسوأ".

ورغم التحذيرات والإجراءات الأمنية المشددة التي فرضت في بغداد خلال الساعات الماضية فإن أنصار الصدر مصرون على تلبية دعوته ونصب الخيام عند مداخل المنطقة الخضراء.

ونقلت الأناضول عن عضو مكتب الصدر في بغداد عماد حسن قوله إن "الاعتصام قائم ولا تراجع عنه إلا بقرار يصدره مقتدى الصدر".

وأضاف "ما أعلن من الحكومة فنحن لسنا معنيين به، ونعمل حاليا على استكمال التحضيرات للتوجه إلى مداخل المنطقة الخضراء

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق