آخر أخبار صحيفة زجول الإلكترونية

السبت، 19 مارس، 2016

فيديو جديد للمصور البريطاني #كانتلي المحتجز لدى تنظيم الدولة الإسلامية


بث مقطع فيديو جديد لجون كانتلي، المصور الصحفي البريطاني المحتجز لدى تنظيم الدولة الإسلامية منذ عام 2012.
ويُزعم أن الفيديو الدعائي، وهو أول فيديو لكانتلي منذ أكثر من عام، صوِّر داخل مدينة الموصل، معقل التنظيم في العراق.
وقال كانتلي بالمقطع إنه يقف على أنقاض ما وصفه بأنه وقع إعلامي تابع للتنظيم أصابته غارة جوية أمريكية.
ويظهر كانتلي يتحدث إلى الكاميرا كأنه يقدم تقريرا تلفزيونيا.
وكان المصور الصحفي ظهر في مقاطع فيديو دعائية للتنظيم منذ احتجازه. لكنه هذا أول مقطع له منذ فبراير/شباط 2015.
وتقول وزارة الخارجية البريطانية إنها تدرس محتوى الفيديو.
واحتجز كانتلي، الذي عمل لصالح صحف صنداي تايمز وذي صن وصنداي تليغراف في سوريا مرتين.
واختطف أول مرة في يوليو/تموز 2012 بمساعدة الجيش السوري الحر المعارض. وكانت المرة الثانية عندما عاد إلى سوريا في أواخر 2012، ويعتقد أنه كان مع الصحفي الأمريكي جيمس فولي الذي قتل في وقت لاحق.
ودشنت الشهر الماضي عريضة على موقع البرلمان البريطاني لحث الحكومة على ضمان إطلاق سراحه سالما.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق