تواصل ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح اختراق الحدود السعودية اليمنية وخرق التهدئة في عملية إجهاض واضحة للالتزام المتفق عليه. وسقطت قذائف عسكرية من الأراضي اليمنية في مناطق سعودية عدة أحدثت أضراراً بالممتلكات.
ففي خرق للتهدئة المتفقة عليها بإيقاف العمليات العسكرية على الحدود، عادت ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح باستهداف الأحياء السكنية والإضرار بممتلكاتهم.
حيا الروحة والركوبة بمحافظة صامطة تعرضا لسقوط عدة قذائف أصابت إحداها مسجداً أثناء خطبة الجمعة، وتناثرت شظاياها بين المصلين مخترقة النوافذ والأبواب، كما تعرضت المنازل المجاورة لخسائر مادية.
وعلى وقع القذائف كان الدفاع المدني حاضراً.. أجهزة الكشف والاحتياطات الأولية كانت تعمل بشكل جيد في مواكبة الأحداث وقطع إمدادات الكهرباء مؤقتاً وإعادتها في الحال لحين التأكد من سلامة الموقع.
كما تلقت قرية الجاضع شرق محافظة صامطة هي الأخرى قذيفة سقطت في أرض فضاء.