آخر أخبار صحيفة زجول الإلكترونية

الثلاثاء، 22 مارس، 2016

السعودية : ايقاف خطيب شيعي مؤيد لـ #حزب_الله


أوقفت الجهات الأمنية بمدينة الأحساء خطيب مسجد الرسول الأعظم الشيعي حسين الرضي على خلفية
استغلاله للمنبر لتمجيد ميليشيا حزب الله الإرهابية وزعيمها حسن نصر الله، وذلك في تحدي جلي لقرارات المملكة في اعتبار حزب الله تنطيماُ إرهابياً والتحذير من التعامل معه أو تأييده.

وكان الرضي قد انتقد في خطبة الجمعة 5 آذار/مارس 2016 قرار مجلس التعاون الخليجي وقرار وزراء الداخلية العرب تصنيف حزب الله كمنظمة إرهابية، لافتاً إلى أن الكيان الصهيوني - على حد زعمه - هلّل “فرحاً وسروراً وابتهاجاً” بالقرار.
وتعليقاً على الموقف نفسه الذي اتخذته الجامعة العربية، وبعد القرار السعودي بتجريم التأييد لحزب الله والتهديد بعقوبات مشددة، خرج أشاد الرضي في خطبته بدور الحزب في مقاومة الاحتلال الصهيوني، مؤكداً أن حزب الله “أعاد الكرامة والعزة للإسلام والمسلمين وللعروبة والعروبيين من الكيان الصهيوني فمن حقه على هذه الشعوب أن تُكرمه وتُبجله وتَعتز به كمفخرة من مفاخرها وإرثاً حضارياً لها والأمم الحية المتقدمة المتحضرة الشريفة تفتخر بعظمائها حتى وإن اختلفت معها.”
كما خاطب أمين عام حزب الله السيد حسن نصرالله بقوله: “أنت ابن النجباء الأكرمين أنت ابن السلالة الطيبين الطاهرين، أنت العز، أنت الشرف، أنت النصر، أنت نصر الله، أنت الأمل للمحرومين، أنت المدافع عن المظلومين، أنت السهم في عيون الظالمين”.

الجدير بالذكر أن الرضي قد سبق أن أوقف وتم توجيه إنذار له بالابعتاد عن الخطابات الكثيرة للطائفية وتم السماح له بالخطابة بعد تعهده بالالتزام بتعليمات الجهات الرسمية إلا أنه نقض تعهده وعاد لاستخدام الخطابات المثيرة والخونة للنطام الحاكم

وكان مغردون ومواطنون قد طالبوا بإيقاف الرضي من إمامة الجمعة، بعد انتشار خطبة له امتدح فيها زعيم ميليشيا حزل الله التي تشارك في قتل المدنيين في سوريا .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق