آخر أخبار صحيفة زجول الإلكترونية

الثلاثاء، 22 مارس، 2016

الارهاب يضرب بروكسيل... وحال تأهب قصوى في أوروبا


أعلنت عدد من الدول الاوروبية حال تأهب في مطاراتها واتخذت سلسلة تدابير أمنية في مطاراتها اثر الانفجارات التي هزت بروكسيل صباح اليوم (الثلثاء)، كما عززت اجراءات المراقبة على حدودها مع بلجيكا.

وتأتي التفجيرات الارهابية التي شهدتها بروكسيل بعد أيام من اعتقال السلطات البلجيكية الرأس المدبر لاعتداءات باريس الدموية في 13 تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي.

وهزّت بروكسيل سلسلة انفجارات استهدفت مطار العاصمة البلجيكية ومحطتي مترو قرب مؤسسات للاتحاد الاوروبي، وأسفرت في حصيلة أولية عن مصرع 13 شخصا وجرح عشرات آخرين.

وتضاربت الانباء عن اسباب الانفجارات وما اذا كانت ناتجة عن طرود مفخخة او عن هجمات شنها ارهابيون، وتحدثت وسائل اعلام محلية عن سماع اصوات اطلاق نار في المطار والعثور على احزمة ناسفة غير منفجرة.

وذكرت وكالة الانباء البلجيكية نقلا عن الشرطة الفيديرالية ان هناك عددا من القتلى و30 مصابا على الأقل في تفجيرين وقعا في المطار. وافاد مراسل "وكالة الصحافة الفرنسية" (فرانس برس) عن اصابة 15 شخصا بجروح في تفجير محطة مالبيك للمترو تبعد 300 متر عن المفوضية الاوروبية. وافادت الاذاعة الرسمية "ار بي تي اف" الناطقة بالفرنسية استنادا الى شاهد بأن الانفجارين وقعا بالقرب من بوابة المسافرين الى الولايات المتحدة وان "اشخاصا كثر كانوا مضرجين بالدماء".

ورفعت السلطات حال التأهب الى الدرجة القصوى في جميع انحاء بلجيكا، بعدما اغلقت المطار والغت الرحلات الجوية وطلبت من المواطنين تجنب منطقته. وقالت وسائل إعلام بلجيكية إنه تم تعليق حركة السكك الحديدية إلى المطار. وذكرت قناة "سكاي نيوز" في لندن أن الانفجارين وقعا في صالة المغادرة بالمطار وأشارت الى استهداف احدهما مكتب خطوط طيران "أميركان ايرلاينز".

وفور وقوع الانفجارات تراجعت اسهم شركات الطيران والسفر بشكل كبير في مختلف اسواق المال الاوروبية. ورفعت عدد من الدول الاوروبية اجراءات الامن في مطاراتها.

وتأتي الاعتداءات بعد أيام قليلة اعلان وزير الخارجية البلجيكي ديدييه ريندرز أن صلاح عبدالسلام، المعتقل والناجي الوحيد من المجموعة التي نفذت اعتداءات باريس، قال للمحققين إنه كان يخطط لضرب أهداف في بروكسيل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق