آخر أخبار صحيفة زجول الإلكترونية

الجمعة، 8 أبريل، 2016

خلاف أمريكي أوروبي حول مكافحة الإرهاب


صرح مدير المركز الأمريكي لرصد الإرهابيين التابع لمكتب التحقيقات الفيدرالي (اف بي آي) أمس (الخميس) أن الدول الحليفة لبلاده وخصوصا في أوروبا «لا تستخدم كل معطياتنا» التي تقدمها واشنطن في مجال مكافحة الإرهاب، معتبرا ذلك أمرا «مقلقا». وقال مدير «تيروريست سكرينينغ سنتر» كريستوفر بيهوتا الذي يملك قاعدة معطيات حول الذين يشتبه بتورطهم في الإرهاب (تيروريست سكرينينغ داتابيز) إنه «من المقلق ألا يستخدم شركاؤنا كل معطياتنا».


وأضاف: «نحن نقدم لهم أدوات. نقدم لهم المساعدة وأجد أنه من المقلق ألا يستخدموا أدوات الكشف هذه من أجل أمنهم الجوي والبحري وعلى الحدود أو في تأشيرات الدخول». وردا على سؤال عن منفذي هجمات باريس وبروكسل، قال المسؤول الأمريكي إن الولايات المتحدة «كانت تعرف بعض هؤلاء الأشخاص».

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق