55 مدرسة بالشرقية تخوض #الثقافة_الإلكترونية بـ«#كلنا_أونلاين»


55 مدرسة بالشرقية تخوض الثقافة الإلكترونية بـ«كلنا أونلاين»
اليوم المحليات

أكد مدير عام التعليم بالمنطقة الشرقية د.عبدالرحمن المديرس أهمية تعزيز الممارسات المثلى بين أوساط الطلبة خصوصا فيما يتعلق بالتعامل مع الإنترنت بذكاء وأمان، وذلك في ظل التقدم السريع للبرامج وسماء التواصل الاجتماعي المفتوحة، وإيجاد قدوات في صناعة المحتوى الإلكتروني الهادف بما يسهم في تفعيل رؤية المملكة الطموحة 2030.

جاء ذلك خلال تدشين مدير عام التعليم بالمنطقة الشرقية د. المديرس صباح أمس المرحلة الثانية من برنامج الثقافة الإلكترونية (كلنا أونلاين) والذي يستهدف طلبة 55 مدرسة للبنين والبنات بالمنطقة الشرقية للمراحل العليا بالابتدائي، إضافة للأول والثاني المتوسط، وذلك بحضور مدير عام البرامج التربوية بوكالة المناهج بوزارة التعليم الدكتور فهد الدجين، ورئيس قسم الحاسب الآلي بإدارة الإشراف التربوي بتعليم الشرقية صالح الربيع، بمجمع الأمير سعود بن نايف التعليمي بالدمام.

من جهته، نوه مدير عام البرامج التربوية بوكالة المناهج بوزارة التعليم د. فهد الدجين، إلى أهمية أمن المعلومات وحيويتها خصوصاً لدى الجيل الجديد من الشباب، وهو ما يجعل المؤسسات التعليمية تقوم بدور مهم للمساهمة في توعية الطلاب والطالبات بالاستخدام الآمن والذكي للإنترنت، ووضع البرامج التوعوية والتثقيفية والتدريبية التي تغطي هذا الجانب.

image 0

توعية الطلاب بالاستخدام الآمن للإنترنت

كما أشار د. الدجين إلى انطلاق المرحلة الثانية للبرنامج والذي يستهدف طلبة 55 مدرسة للبنين والبنات بالمنطقة الشرقية للمراحل العليا بالابتدائي إضافة للأول والثاني المتوسط والتي يستمر فيها تقديم الدورات التدريبية أربعة أسابيع على التوالي.

إلى ذلك قدم الفريق التدريبي من قبل مؤسسة محمد بن سلمان بن عبدالعزيز «مسك الخيرية» ورشه تدريب طلابية استهدفت طلاب مجمع الأمير سعود بن نايف التعليمي بالدمام، سلطوا خلالها الضوء على تعريف الطلبة بالأساسيات الصحيحة لاستخدام الانترنت بطرق تفاعلية حيّة في خطوة من شأنها الحد من الأمية الرقمية وتأصيل التصفح الآمن للإنترنت والنشر الإيجابي للمحتوى.

جدير بالذكر أن مؤسسة محمد بن سلمان بن عبدالعزيز «مسك الخيرية» أطلقت برنامج الثقافة الإلكترونية «كلنا أونلاين» بالتعاون مع وزارة التعليم وشركة «جوجل» العالمية. وبموجب ذلك يقدم فريق من المؤسسة ورش تدريب تعرِّف الطلبة بالأساسيات الصحيحة لاستخدام الإنترنت ونشر الوعي الإلكتروني، ومواكبة التطورات العالمية في التصفح الآمن، واستخدام الأساليب والأدوات الصحيحة للبحث عن المعرفة، والإسهام في جعل ما يُطرَح من محتوى هادفاً وإيجابياً.



Original Article: http://www.alyaum.com/article/4208312

ليست هناك تعليقات