معارك بالجبهة الشرقية لـ #تعز ومقتل قائد عسكري #حوثي


معارك بالجبهة الشرقية لتعز ومقتل قائد عسكري حوثي
المدينة - دولي  /  صالح عسكول - المدينة - اليمن

لقي القيادي في مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية، الرائد حميد الموضعي، مصرعه على يد أبطال الجيش الوطني في جبهة الصلو جنوب شرق تعز. واكدت المصادر أن الموضعي، ضابط في قوات حرس المخلوع، وينتمي لمديرية القفر في محافظة إب، وأحد ضباط اللواء 33 مدرع.

إلى ذلك دارت أمس معارك عنيفة بين قوات الجيش الوطني وبين المليشيا الانقلابية في الجبهة الشرقية لتعز، بالتزامن مع قصف عنيف شنته المليشيا الانقلابية عى الأحياء السكنية، شرق المدينة. وأكدت المصادر أن مليشيا الحوثي والمخلوع، حاولت في هجومها التقدم الى مواقع الجيش الوطني في معسكر التشريفات والقصر الجمهوري، إلا أنها فشلت في تحقيق أي تقدم يذكر.

في سياق متصل، شنت مقاتلات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، غارات عنيفة على مواقع المليشيا الانقلابية في مديرية المتون بمحافظة الجوف. وفي محافظة البيضاء وسط اليمن، قال مصدر محلي لـ»المدينة»: إن هجومًا عنيفًا شنته المقاومة الشعبية، أمس، من آل حميقان بمحافظة البيضاء على مواقع الحوثيين في الجماجم.

إصابة العميد الجهوري ومقتل شقيقه

هاجم مسلحون مجهولون موكب قائد كتائب «سلمان الحزم» العميد قاسم الجهوري، في منطقة التواهي القريبة من العاصمة المؤقتة عدن جنوب اليمن ما أدى إلى إصابته بشكل بالغ ومقتل شقيقه.

وقال مصادر أمنية إن المسلحين أطلقوا وابلًا من النيران باتجاه الموكب، ثم لاذوا بالفرار، بينما أُصيب الجهوري وعدد من مرافقيه وقتل شقيقه صبري.

ووجه محافظ عدن عبدالعزيز المفلحي، مدير شرطة عدن اللواء شلال علي شائع، بفتح تحقيق عاجل وتقديم الأفراد المتورطين في الحادث، لمحاكمة عاجلة في غضون 24 ساعة.

المليشيا تخطف المواطنين للحصول على فدية

اختطفت مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية، العشرات من المسافرين من أبناء محافظة البيضاء من إحدى النقاط التابعة لهم بمفرق الحجلة منطقة الحيكل بمديرية ذي ناعم.

وقالت مصادر محلية إن المليشيا اقتادت المختطفين إلى جهات مجهولة لتقوم بعد ذلك بمقايضة أهاليهم وإطلاق سراح أبنائهم بمبالغ مالية كبيرة بعد تعذيبهم بالسجون الخاصة بهم». وأضافت المصادر «إن المليشيا الانقلابية تقوم باحتجاز سيارات المواطنين من أبناء منطقة طياب ذي ناعم ومصادرتها تعويضًا عن الأطقم العسكرية التي يتم إحراقها وتدميرها من قبل المقاومة بالمنطقة».

الحوثيون يغيرون المناهج الدراسية

من جهته أقر شقيق زعيم مليشيا الحوثي ووزير التربية والتعليم في حكومة الانقلاب غير المعترف بها دوليًا، يحيى الحوثي، أمس، قيامهم بإجراء تعديل في المناهج الدراسية.

ووصف يحيى الحوثي، الذي كان يتحدث في حوار مع القناة التعليمية اليمنية وتخضع لسيطرة المليشيا الانقلابية ما جرى للمناهج الدراسية هو «عملية تصويب» للأخطاء المطبعية والعلمية في المناهج الدراسية وخاصة في التعديلات التي تمت بعد العام 2011 والتي تمت بسرية تامة ولم ينتقدها أحد رغم الخطورة الكبيرة فيها، بحسب قوله. في سياق متصل قالت جماعة الحوثي إنها قامت بتغيير اسم اقدم مدرسة في العاصمة صنعاء، بنيت عقب ثورة 26سبتمبر 1962م، إلى اسم زعيمها الهالك حسين بدر الدين الحوثي. وقالت مصادر محلية في صنعاء لـ»المدينة»: إن شقيق زعيم جماعة الحوثي الذي يتولى وزارة التربية في حكومة الانقلابيين يحيى الحوثي وجه بتغيير اسم مدرسة جمال عبدالناصر إلى إسم مدرسة الشهيد.

مقتل وإصابة 4 من المليشيا في نهم

شهد عدد من المواقع بجبهة نهم شرق العاصمة صنعاء اشتباكات عنيفة بين الجيش الوطني والمليشيات الانقلابية.

ودارت الاشتباكات عندما حاولت بعض عناصر للمليشيا الانقلابية التسلل إلى مواقع الجيش الوطني.

وقال مصدر عسكري بالجيش الوطني إن المواجهات تركزت في مناطق في المدفون، والقتب، وجبال يام، وأسفرت عن سقوط ما لايقل عن 3 قتلى و4 جرحى في أوساط المليشيا. وأشار إلى أن أبطال الجيش الوطني تمكنوا من إفشال محاولات التسلل وإجبار المتسللين على الفرار بعد تكبيدهم قتلى وجرحى.




Original Article: http://www.al-madina.com/article/542578?rss=1

ليست هناك تعليقات