«آل طالب»: الحفاظ على فكر الشباب من الانحراف مسؤولية المجتمع


«آل طالب»: الحفاظ على فكر الشباب من الانحراف مسؤولية المجتمع
المدينة - محليات  /  المدينة ـ مكة المكرمة

دعا إمام وخطيب المسجد الحرام، الدكتور صالح بن محمد آل طالب، المجتمع إلى أداء دوره في الحفاظ على سلامة فكر الأفراد من الانحراف والخروج عن الوسطية والاعتدال، مشددا على ضرورة الاهتمام بمخاطبة الشباب، والحديث إليهم، لإيضاح أبعاد قضايا الأمن الفكري.

وأضاف في محاضرة بعنوان: «الأمن الفكري وأهميته في حفظ اللحمة والأمن الوطني»، ضمن فعاليات برنامج قيم المواطنة، الذي أطلقتها الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، بالتزامن مع اليوم الوطني 87 لتأسيس هذه البلاد المباركة.

وقال آل طالب: «نحن بحاجة في مثل هذه الأيام، للحديث عن إلى الشباب من أجل حمايتهم من الفتن التي تعصف بهم وتتخطف عقول بعضهم؛

لأنهم الأقل خبرة والأقل علما، والأكثر حماسا، واندفاعا لكثير من الأمور».

وتابع: «من أعظم مكتسباتنا نعمة الاجتماع والائتلاف، إذ إنه مع التفرق لا يمكن التمتع بأي أمن، وهو ما رأيناها ولم نزل نراه في ديار شاسعة تجري الأنهار فوقها، وتستخرج الكنوز من أرضها، ورغم ذلك ما زادتهم الأيام إلا فقرا ولا الليالي إلا ذعرا؛ حتى هجروا بلادهم وفضلوا العيش في غير بلادهم لينشدوا الأمن والسكون عافاهم الله وكشف بلواهم».

وشدد آل طالب على أنه حتى تبقى النعم، فإنه لابد من المحافظة عليها بأسبابها، عبر توفير الحماية للمواطنين والأفراد الموجودين على أراضي الدولة، واستخدام الوسائل الأمنية للمحافظة على سير الحياة اليومية بشكل صحيح، بعيدا عن وقوع أية أزمات تؤدي إلى التسبب في ضرر لمكونات المجتمع البشرية والمادية».




Original Article: http://www.al-madina.com/article/543774?rss=1

ليست هناك تعليقات