#مأرب تدشن #شرطة_نسائية لأول مرة وتنشئ إدارات وأجهزة خدمية ورقابية


مأرب تدشن شرطة نسائية لأول مرة وتنشئ إدارات وأجهزة خدمية ورقابية
عكاظ السياسية  /  أحمد الشميري (جدة) a_shmeri@

تجري السلطة المحلية في محافظة مأرب إصلاحات شاملة في مختلف إداراتها الأمنية والعسكرية والإيرادية، في إطار خطة الإنعاش الاقتصادي التي وافقت عليها الحكومة اليمنية، والمتضمنة فرض سلطة الدولة وتعزيز الدور الرقابي ورفع نسبة الإيرادات في مختلف المؤسسات المنتجة، سواء النفطية أو الخدمية، وإنشاء جامعة ومطار ومدينة طبية متكاملة، وفتح الاستثمارات أمام رجال الأعمال لإنشاء مدن سكنية في ظل حالة الاخنتاق السكني الذي تعانيه المحافظة جراء حالة النزوح من مناطق سيطرة الميليشيات.

ويحرص محافظ مأرب سلطان العرادة وبإشراف مباشر من الرئيس عبدربه منصور هادي وبدعم سخي من التحالف العربي على النهوض بالمحافظة والعمل على توفير فرص العمل للأيادي العاملة من أبناء المحافظة والنازحين من المدن الأخرى الذين فقدوا أعمالهم جراء سيطرة الميليشيات، بما يساعدهم على مواجهة تحديات العيش والتغلب عليها، إذ بدأت بتخريج مجموعة من الكتائب الأمنية المتخصصة في مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة، وتأهيل عدد من المؤسسات، وافتتاح إدارات للجوازات والأحوال المدنية.

واستقبلت الأجهزة الأمنية اليوم (الإثنين) أولى الدفعات العسكرية من المجندات الجدد في الشرطة النسائية بالمحافظة، كأول دفعة للشرطة النسائية يتم تأهيلها وتدريبها بالمحافظة التي ظلت فيها الأعمال الأمنية والإدارية والعسكرية طوال السنوات الماضية حكراً على الرجال فقط.

وأكد مدير عام شرطة المحافظة العميد علي طاهر خلال اللقاء مع الشرطيات، أهمية دور الشرطة النسائية في تعزيز الأمن وخدمة المجتمع، موضحاً أن العمل الأمني بحاجة إلى العنصر النسائي بمحافظة مأرب التي تشهد توسعا كبيرا في السكان والأنشطة المختلفة، بفعل استقبالها أعدادا كبيرة من النازحين والمهجرين وغيرهم من مختلف محافظات الجمهورية، وما ترتب عليه من أعباء وتحديات أمنية كبيرة، خصوصاً في ما يتعلق بالجرائم التي ترتكبها نساء أو يكن مشاركات فيها، مشيراً إلى أن هذه هي التجربة الأولى في المحافظة، حيث لم يؤسس فيها من قبل شرطة نسائية.

ولفت مدير عام الشرطة إلى أنه سيتم تنفيذ برنامج تدريبي للمجندات لتأهيلهن في عمل الشرطة والأمن، كاشفاً استكمال السلطات الأمنية بناء سجن خاص بالنساء في المحافظة يكون إصلاحية للواتي ارتكبن مخالفة قانونية أو جرائم يعاقب عليها القانون، بما يحفظ لهن كرامتهن وحقوقهن وإنسانيتهن.

وأشار إلى أن السجن بحاجة إلى العنصر النسائي من الشرطة النسائية لإدارة السجن، مشددا على المتقدمات للتجنيد أن تكون لديهن الرغبة في عمل الشرطة والالتزام بالعمل كونها تؤدي مهمة وطنية تسهم في حفظ الأمن والاستقرار وحماية المجتمع والقانون.

وأشاد طاهر بالدعم الذي يقدمه التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية في دعم السلطة المحلية وأجهزة الأمن في المحافظة والهادفة إلى تعزيز المؤسسة الأمنية في المحافظة، وإنشاء الشرطة النسائية وإشراك النساء في العمل الأمني لخدمة المجتمع وحفظ الأمن والاستقرار.




Original Article: http://www.okaz.com.sa/article/1577244?rss=1

ليست هناك تعليقات