نائب أمير الشرقية يطلع على تطوير #مركز_المعلومات_الوطني


نائب أمير الشرقية يطلع على تطوير مركز المعلومات الوطني
اليوم المحليات

اطلع صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز، نائب أمير المنطقة الشرقية، أمس، على تقرير عن أعمال فرع مركز المعلومات الوطني بالمنطقة الشرقية، وجهوده في سبيل تطوير الخدمات الإلكترونية للجهات المرتبطة بالمركز. جاء ذلك خلال استقبال سموه مدير فرع المركز بالمنطقة الشرقية أحمد الأسمري، ومنسوبي فرع المركز.

واطلع سموه على جهود المركز في تقديم الخدمات، حيث يخدم المركز أكثر من 300 موقع في المنطقة الشرقية، بين منافذ برية وبحرية وجوية ومراكز أمنية وخدمية، كما يعمل المركز على تقديم الخدمات الإلكترونية للجهات المرتبطة، وخدمات الدعم الفني، حيث باشر المركز أكثر من 1398 حالة خلال الأرباع الثلاثة الأولى من هذا العام، كما درب المركز خلال الأعوام الثلاثة الماضية أكثر من 1500 متدرب من الجهات التي يخدمها المركز.

وأشاد سمو نائب أمير المنطقة الشرقية بجهود المركز وما يقدمه من خدمات، داعياً إلى بذل مزيدٍ من الجهود لتطوير الخدمات الإلكترونية التي يقدمها المركز، والحرص على أن يحصل المستفيد على الخدمات إلكترونياً بأيسر الخطوات، متمنياً سموه لفرع المركز والعاملين فيه التوفيق والسداد.

وأعرب الأسمري، عن شكره وتقديره لسمو أمير الشرقية وسمو نائبه؛ على الدعم المتواصل والمستمر لأعمال المركز، الذي كان خلف تميزه ونجاحه في ما يقدمه من خدمات.

.. ويشدد على ضرورة نشر مفهوم الجودة

شدد صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز، نائب أمير المنطقة الشرقية، على ضرورة نشر مفهوم الجودة، والعمل على إبراز الممارسات المتميزة فيها.

جاء ذلك خلال استقبال سموه بمكتبه بديوان الإمارة، أمس الأحد، رئيس مجلس إدارة فرع الجمعية السعودية للجودة بالمنطقة الشرقية عبدالعزيز المحبوب، وأعضاء مجلس الإدارة.

واطلع سموه على تعريفٍ عن الجمعية، وأبرز منجزات الجمعية التي تمثلت في إقامة أكثر من 200 منشط على مدى ثلاثة أعوام والذي يعد رقما مميزا على مستوى الجمعيات المهنية، وما تبذله الجمعية من جهود في سبيل نشر ثقافة الجودة والتميز المؤسسي، والشراكات التي تعمل عليها الجمعية على المستويين المحلي والدولي، والشراكات التي عقدتها الجمعية مع عددٍ من الجمعيات المتخصصة منها: الجمعية الأمريكية للجودة، المنظمة الأوروبية لإدارة الجودة، كما اطلع سموه على ما نفذه فرع الجمعية من مبادرات مع مختلف الأجهزة، مشيداً سموه بما تبذله الجمعية من جهود، وضرورة العمل على توعية الأفراد بمفاهيم الجودة، لتمكينهم من صناعة الفرق إلى الأفضل، مشدداً سموه على أهمية العمل على تقديم العديد من البرامج التدريبية لنشر ثقافة الجودة، متمنياً سموه للجمعية ومنسوبيها التوفيق.

من جهته أعرب رئيس مجلس إدارة الجمعية باسمه وباسم منسوبي ومنسوبات الجمعية عن شكرهم وتقديرهم لسمو أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه، على دعمهما اللامحدود للجمعية وأنشطتها منذ انطلاقها، ورعايتهما واهتمامهما بأنشطة الجمعية، ونشر ثقافة الجودة في المنطقة الشرقية.

image 0

الأمير أحمد بن فهد خلال لقائه بمسؤولي جمعية الجودة (اليوم)



Original Article: http://www.alyaum.com/article/4208307

ليست هناك تعليقات