منظمة «هيومان رايتس ووتش» الحقوقية #إيران والنظام يجندان أطفالا أفغان للقتال في #سوريا


إيران والنظام يجندان أطفالا أفغان للقتال في سوريا
المدينة - دولي  /  وكالات - عواصم

قالت منظمة «هيومان رايتس ووتش» الحقوقية الدولية في تقرير نشر أمس الأحد إن إيران قد جندت أحداثا من أفغانستان للقتال مع قوات الحكومة في سوريا. وذكرت هيومان رايتس ووتش أن قوات «الحرس الثوري الإيراني» قد جندت عناصر تبدأ أعمارهم من 14 عاما للقتال في وحدة «الفاطميون»، وهي وحدة مسلحة من الأفغان فقط.

وأضافت المنظمة أنها سجلت ما لا يقل عن 8 مقابر لأحداث أفغان في إيران قاتلوا ولقوا حتفهم في سوريا.

وقالت سارة لي ويتسون، مديرة مكتب شؤون الشرق الأوسط في هيومان رايتس ووتش، إنه ينبغي على السلطات الإيرانية «أن تقدم المسؤولين عن تجنيد الأطفال الأفغان للمحاسبة»، ولابد أن تنهي هذه العملية على الفور بدلا من مهاجمة «الأطفال الضعفاء من المهاجرين واللاجئين».

داعش يستعيد «القريتين» من النظام

تمكن تنظيم داعش أمس من السيطرة على بلدة القريتين الواقعة في وسط سوريا، إثر شنه هجوما مباغتا ضد قوات النظام، في وقت تدور معارك عنيفة بين الطرفين على محاور عدة في البادية وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

ويأتي هذا التطور بعد 72 ساعة من شن التنظيم هجوما معاكسا في البادية أدى إلى مقتل 128 عنصرا على الأقل من قوات النظام والمسلحين الموالين لها في اليومين الأخيرين، وفقا للمصدر ذاته.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس «سيطر تنظيم داعش فجر أمس على كامل مدينة القريتين الواقعة جنوب شرق حمص على أطراف البادية السورية، إثر هجوم مباغت ضد قوات النظام». وتمكنت قوات النظام من السيطرة بدعم روسي على القريتين في بداية نيسان/أبريل 2016 بعدما كان التنظيم المتطرف قد سيطر عليها مطلع آب/أغسطس 2015، وعمل على تدمير دير أثري من القرن السادس الميلادي وإحراق عدد من الكنائس.




Original Article: http://www.al-madina.com/article/542437?rss=1

ليست هناك تعليقات